القائمة الرئيسية

الصفحات

من نحن

من نحن

نشأت هذه المدونة بجهود حثيثة من المدرب السوري محمد أحمد الأديب وهو مدرب بناء أجسام وقوة بدنية سوري تخرج من الجامعة الإفتراضية السورية في دمشق سوريا
عاصر احداث بلده الدامي خلال مرحلة دراسته الجامعية
عشق التدوين الالكتروني واتجه نحو اغناء المحتوى العربي بكل ماهو مفيد وجديد في مجال الرياضة وعلوم التغذية واعتبر هذا المجال هواية أغناها بكل حب واندفاع, واستند في الكثير من مقالاته العلمية على مواقع ومصادر أجنبية مرموقة وموثوقة فعمل على ترجمة المقالات وتدقيقها لغوياً وتسهيل عرضها ليتيح للزائر سهولة الاطلاع.
وعمل كثيراً على تطوير هذه المدونة كقاعدة وبنية تحتية لعرض محتوى مفيد وقيّم في مجال بناء الأجسام والتغذية الصحية
حيث وفرت هذه البنية سرعة في تحميل المواضيع وسهولة في التنقل بالاضافة للمظهر الجيد وحسن التنسيق.


تاريخ نشأة المدونة:

نشأت مدونة تغذيتي دوائي مع منتصف عام 2021 لتبدأ مشوراها في النشر للمجال الصحي والغذائي على منصة Blogger التي تتيحها شركة Google كمنصة مجانية لنشر المقالات والتدوينات وأرشفتها على محركات البحث بعد أن تستوفي الشروط الأساسية للقبول في نظام النشر والأرشفة التي يعتمدها الكثير من محركات البحث.
تعرضت المدونة خلال فترة عملها الأولى للكثير من الاشكالات التقنية كما واجهت الكثير من الصعوبات في حلها ولكن ذلك لم ينقص من عزيمة المؤلف او يفتر من همته, بل اكمل في البحث مستغلاً أوقات فراغه وتفرده بحاسوبه عن أصحابه ليحل هذه المشاكل وينقل هذه المدونة وهذا الموقع لما تشاهدونه اليوم أمامكم وماهو متاح بين أيديكم.


التواصل مع ادارة الموقع:

يسعى تغذيتي دوائي عبر تركيبة موقعه لتسهيل تصفح المقالات والأخبار الرياضية والمقالات الغذائية والتدريبية
كما أضاف تغذيتي دوائي لموقعه صفحات خاصة بالموقع لتسهيل الخدمة والتواصل. يمكنكم دوماً التواصل مع ادارة الموقع:
نموذج الاتصال.
حيث تعبر صفحة سياسة الخصوصية عن القواعد والقوانين المطبقة في الموقع والخاصة بالزوار فموقع تغذيتي دوائي يعرض اليكم شروط استخدام الموقع وهي تتوافق مع الشروط الرسمية والصحيحة لشركة Google.
بالاضافة لصفحة اتصل بنا وهي تخص التواصل مع بريد الموقع في حال وجود اي استفسار او شكوى أو تعليق.
تؤكد مدونة تغذيتي دوائي على حفظها لحقوق النشر والاستخدام.
في حال أي استفسار لديكم نأمل مراسلتنا على بريد الموقع.
دمتم بخير
المدرب :محمد أحمد الأديب

تعليقات